منتديات الاشباح ( مرحبا بشباب وبنات المنصورة ) ومصر والعالم العربي

منتدى عام شامل يحتوي على مواضيع ثقافية شبابية فكاهية حصرية بنات وولاد افلام واغاني والعاب و مواضيع دينية واسلامية و اخبار عامه ومواضيع عامة وكل ما يتعلق بشباب وبنات مصر والعالم العربي نرجو لكم اسعد الاوقات
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النص الكامل لخطة واشنطن للإطاحة بحركة حماس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zozo_killer
الإدارة
الإدارة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 718
العمر : 25
الهواية : الانترنت وتنس الطاوله
الوظيفة : طالب ولاعب تنس طاوله
رقم العضوية : 2
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

بـيـانـات النـشــاط
نشاط العضو:
400/100000  (400/100000)

مُساهمةموضوع: النص الكامل لخطة واشنطن للإطاحة بحركة حماس   2008-03-19, 4:43 pm



النص الكامل لخطة واشنطن للإطاحة بحركة حماس

التفاصيل
الكاملة للخطة الأمريكية بالتعاون مع قيادات في فتح على رأسها محمد دحلان
لإشعال نار الفتنة الفلسطينية الداخلية للإطاحة بحركة حماس بعد فوزها في
الانتخابات التشريعية كما نشرتها مجلة فانيتي فير




بعد
عجزه عن توقع فوز حماس على فتح في انتخابات 2006 الفلسطينية, تسبب البيت
الأبيض في نكبة أخرى سرية ذات طابع مخز وانهزامي في الشرق الأوسط تماثل في
جزء منها فضيحة إيران كونترا وفي جزء آخر أزمة خليج الخنازير.

ويكشف ديفد روز في مجلة فانيتي فير التي ستصدر في أبريل/نيسان القادم،
بالوثائق السرية التي أثبتها مسؤولون أميركيون سابقون وحاليون كيف أن
الرئيس بوش وكوندوليزا رايس ونائب مستشار الأمن القومي إليوت أبرامز أبدوا
مساندتهم لقوة مسلحة تحت قيادة رجل فتح القوي محمد دحلان، مشعلين بذلك
حربا أهلية دامية في غزة وتاركين حماس أقوى من أي وقت مضى.

"حرب قذرة

يعد فندق الديرة في مدينة غزة مأوى هادئا في بلد يطوقه الفقر والخوف
والعنف. وفي منتصف ديسمبر/كانون الأول 2007، جلست في مطعم الفندق ذي
الهواء الطلق بنوافذه المشرعة تجاه البحر الأبيض المتوسط وأنا أصغي لرجل
خفيف اللحية يدعى مازن أسعد أبو دن، وهو يصف المعاناة التي تعرض لها قبل
11 شهرا على أيدي رفاقه الفلسطينيين.

وينتمي أبو دن, ابن الـ28 ربيعا إلى حماس، تلك الحركة الإسلامية المدعومة
من إيران التي صنفتها الولايات المتحدة جماعة إرهابية, ومع ذلك فلدي سبب
مقنع يجعلني أصدق قوله ألا وهو مشاهدتي شريط الفيديو.

فالشريط يظهر أبو دن جاثيا على ركبتيه، يداه مكبلتان وراء ظهره وهو يصرخ
بينما يوسعه سجانوه ضربا. في ذلك يقول "انسلخ جلد ظهري كله من الضرب،
وبدلا من الأدوية صبوا عطرا في جراحي جعلتني أشعر وكأن سيفا أعملوه فيها".


وفي 26 يناير/كانون الثاني 2007 عندما كان أبو دن طالبا في الجامعة
الإسلامية في غزة, ذهب هو ووالده وخمسة آخرون إلى مقبرة محلية لوضع شاهد
على ضريح جدته. وما إن وصلوا إلى هناك حتى طوقهم ثلاثون رجلا مسلحا من
منظمة فتح وهي خصم لحماس وتتبع للرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ويظهر شريط الفيديو غرفة جرداء ذات جدران بيضاء وأرضية بلاطها بالأبيض
والأسود حيث أجبر والد أبو دن على الجلوس ليسمع تأوهات ابنه من الألم.

وبعد ذلك, يقول أبو دن, إنه اقتيد هو واثنان معه إلى ساحة السوق "أخبرونا
بأنهم سوف يقدمون على قتلنا ثم أرغمونا على الجلوس على الأرض". وشمر عن
ساقي بنطاله ليرينا آثار القروح الدائرية التي تقف شاهدا على ما حدث بعد
ذلك "أطلقوا النار على ركبنا وأقدامنا -وكان نصيب كل واحد خمس طلقات-
وأمضيت أربعة أشهر بعدها على كرسي متحرك".

وما كان لأبو دن أن يعرف أن لمعذبيه حليفا خفيا يتمثل في إدارة الرئيس جورج دبليو بوش.

ويأتي الخيط عند نهاية الشريط الذي عثر عليه مقاتلو حماس في يونيو/حزيران
الماضي في مبنى تابع لأمن فتح. ويجبر السجناء وهم ما زالوا مكبلين
بالأصفاد معصوبي الأعين على ترديد هتاف "بالروح, بالدم نفديك يا محمد
دحلان! يعيش محمد دحلان" خلف أحد سجانيهم.

وما من أحد يبغضه أعضاء حماس مثل محمد دحلان, رجل فتح القوي المقيم في
غزة. فقد أمضى دحلان, الذي شغل إلى عهد قريب منصب مستشار عباس للأمن
القومي, عقدا ونيفا من الزمان في صراع مع حماس. ويصر دحلان على أن أبو دن
تعرض للتعذيب دون علمه, لكن شريط الفيديو يقف شاهدا على أن أساليب أتباعه
في التعذيب يمكن أن تكون قاسية.

التقى بوش دحلان في ثلاث مناسبات على الأقل، فقد امتدح بوش دحلان على
الملأ قائلا إنه "قائد جيد وصلب" وذلك عقب مباحثات جرت في البيت الأبيض في
يوليو/تموز 2003. ويقول مسؤولون إسرائيليون وأميركيون إن رئيس الولايات
المتحدة وصفه في جلسات خاصة بأنه "رجلنا".

وقد ظلت الولايات المتحدة منغمسة في شؤون الأراضي الفلسطينية منذ حرب
الأيام الستة عام 1967، حينما استولت (إسرائيل) على غزة من مصر وعلى الضفة
الغربية من الأردن.

ومع اتفاقيات أوسلو عام 1993 نالت تلك الأراضي حكما ذاتيا محدودا تحت
إشراف رئيس ذي صلاحيات تنفيذية وبرلمان منتخب. وتحتفظ (إسرائيل) بوجود
عسكري كبير في الضفة الغربية, لكنها انسحبت من غزة في 2005.

وفي الأشهر المنصرمة صرح الرئيس بوش مرارا بأن أمنيته الكبيرة الأخيرة في
فترة رئاسته هي أن يتوسط من أجل التوصل إلى اتفاق يقضي بإقامة دولة
فلسطينية قابلة للحياة وإحلال السلام في الأرض المقدسة.

وقال مخاطبا حشدا من الناس في القدس في التاسع من يناير/كانون الثاني إن
"الناس يتساءلون هل تعتقد أن ذلك ممكن أثناء رئاستك؟ وجوابي هو: أنا مفعم
بالأمل فعلا".

في اليوم التالي, وفي رام الله عاصمة الضفة الغربية, اعترف بوش بأن ثمة
عقبة كبيرة إلى حد ما تقف في طريق تحقيق تلك الغاية ألا وهي سيطرة حماس
على غزة, التي يقطنها نحو 1,5 مليون فلسطيني، بعد أن استولت على السلطة
هناك في يونيو/حزيران 2007.

وفي كل يوم تقريبا يطلق نشطاء صواريخ من غزة صوب المدن الإسرائيلية
المجاورة، ويقف عباس عاجزا عن إيقافهم. ذلك أن سلطته تقتصر على الضفة
الغربية.

وأقر بوش بأن "الوضع صعب" وقال "لا أدري إن كان بالإمكان الوصول إلى حل في
عام أم لا". على أن ما غفل بوش عن ذكره هو الدور الذي لعبه في إحداث هذه
الفوضى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
النص الكامل لخطة واشنطن للإطاحة بحركة حماس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الاشباح ( مرحبا بشباب وبنات المنصورة ) ومصر والعالم العربي :: القسم العام :: المنتدي السياسي-
انتقل الى: